Pages

Wednesday, August 13, 2014

من جرائم البشير في دارفور/ مجزرة أبشي


البشير ونظامه والمليشيات العربية التابعة لهم بحق 
المواطنين في اقليم دارفور لا يمكن حصرها باي حال ، فمنذ اندلاع القتال المرير في مطلع العام 2003 حتي اليوم ، هناك آلاف الجرائم البشعة التي لم يتسني للناس توثيقها، كما ان هناك آلاف الدلائل والبراهين التي تم اتلافها ومسحها حتي لاتدين مرتكبيها.

وبعد مرور اكثر من عشرة أعوام علي بداية مسلسل المجازر والجرائم في اقليم دارفور ،وبعد مرور ستة سنوات علي  تشكيل اللجنة الدولية لتقصي الحقائق في الإقليم ،والتي خلصت نتائجها الي اتهام الرئيس السوداني وبعض مساعديه بواسطة محكمة الجنايات الدولية،  بارتكاب جرائم الحرب ،جرائم ضد الانسانية، والإبادة الجماعية، بعد مرور كل هذا الوقت ، لايزال المجتمع الدولي عاجز تماماً عن تقديم الجناة للعدالة، وهو مايعطيهم الاطمئنان بإمكانية الإفلات من العقوبة، الامر الذي حفزهم علي الاستمرار في ارتكاب المزيد من الجرائم والبشائع بحق المواطنين الأبرياء .
فحتي الان الحرب مستمرة في دارفور، الجرائم والمذابح لم تتوقف.المجرمون يفعلون كل ما يريدون فعله .

الصور أعلاه ،من مجزرة قرية"خور أبشي" في ولاية جنوب دارفور، التي نفذت بواسطة قوات الدعم السريع ، وهي مليشيا الجنجويد في اسمها الجديد..
ان ما يقوم به هؤلاء المجرمون فظائع وانتهاكات لهو امر غريب! 
اذ انهم يحرقون القري بمن/بما فيها من البشر والماشية وكافة الأشياء .. انها حرب عرقية بكل ماتحمل هذه الجملة من معاني ومضامين..

المطلوب من  المجتمع الدولي ،هو الاضطلاع بمسئولياته،  ان يسرع الخطي  ويضاعف الجهود من اجل القبض علي المجرم عمر البشير وكافة بقية المجرمين من معاونيه.وتقديمهم الي العدالة.

1 comment:

حبابك عشرة